الأربعاء، تشرين الأول 19، 2011

الفساد الإداري والمالي - مفهوما

الفساد الإداري والمالي
بحث ودراسة // علي إسماعيل الجاف

مفهوم الفساد

·        في اللغة هو العطب والتلف وخروج الشيء عن الاعتدال ونقيضه الإصلاح.
·        الفساد الإداري يعني استغلال موظفي الدولة لمواقع عملهم وصلاحياتهم للحصول على كسب غير مشروع أو منافع أو مآرب شخصية يتعذر تحقيقها بطرق مشروعة.
·        هو سلوك غير رسمي تفرضه ظروف معينة، ويقتضيه التحول الاجتماعي والاقتصادي الذي تتعرض له المجتمعات من حين لأخر.
·        هو سوء استخدام السلطة من اجل الحصول على مكسب خاص يتحقق عندما يقبل الموظف الرسمي الرشوة او يطلبها او يستجديها او يبتزها.
·        استخدام المال العام للحصول على أرباح او منافع خاصة.

أنماط الفساد الإداري

1.) الفساد العرضي او الصغير: يعبر عن سلوك شخصي كالاختلاس ، المحسوبية ، والاستحواذ.
2.) الفساد المنتظم او المنظم: يعبر عن وجود شبكة تدير الفساد كرئيس الدائرة وزمرة من الموظفين.
3.) الفساد الشامل: يعبر عن النهب العام للأموال والممتلكات عن طريق صفقات وهمية ، العمولات ، التواطؤ ومنح امتيازات خاصة.

تحليل الفساد الإداري

الاتجاه الأول: يركز على الوظيفة العامة والقواعد المحددة.
الاتجاه الثاني: يركز على إدخال الأوضاع الاقتصادية للدولة على الوظيفة العامة.
الاتجاه الثالث: يركز على المصلحة العامة في ممارسة السلطة الرسمية.
الاتجاه الرابع: يركز على السلوك الأخلاقي.

مظاهر الفساد

المجموعة الأولى: الفساد التنظيمي:
1.) عدم احترام وقت العمل.
2.) امتناع الموظف عن تأدية العمل المطلوب.
3.) التراخي.
4.) عدم الالتزام بأوامر وتعليمات الرؤساء.
5.) النكوص.
6.) السلبية والانعزالية.
7.) عدم تحمل المسؤولية.
8.) إفشاء أسرار العمل.

المجموعة الثانية: الانحرافات السلوكية:
1.) عدم المحافظة على كرامة الوظيفة.
2.) جمع الموظف بين الوظيفة وأعمال أخرى.
3.) سوء استعمال السلطة.
4.) المحسوبية والوساطة.

المجموعة الثالثة: الانحرافات المالية:
1.) مخالفة القواعد والأحكام المالية المنصوص عليها في القانون.
2.) مخالفة القواعد والأحكام داخل الدائرة.
3.) مخالفة التعليمات الخاصة بأجهزة الرقابة المالية.
4.) فرض المغارم.
5.) الإسراف او هدر المال العام.

المجموعة الرابعة: الانحرافات الجنائية:
1.) الرشوة.
2.) اختلاس المال العام.
3.) التزوير.

معنى الفساد

1.) المنظور الأخلاقي: يعني أن الفساد ظاهرة غير أخلاقية، وخروج عن المعايير والتقاليد الأخلاقية والسلوكية في المجتمع.  بمعنى كل سلوك منحرف يمثل خروجا عن القواعد القائمة بهدف تحقيق مصلحة خاصة.  وهناك ظاهرتين : فردية (خاصة) واضحة (عام).  يعتمد هذا المنظور على التنشئة الوظيفية.
2.) المنظور الوظيفي: يعني استخدام الوظيفة عبر قنوات رسمية وقانونية على حساب الآخرين.

الآثار السلبية للفساد

يؤدي الفساد إلى هز مصداقية وثقة الجمهور مع الدائرة الحكومية وشيوع مظاهر السخط وعدم الرضا العلني.
يؤدي الفساد إلى أثراء القلة على حساب الكثرة وخلق التميز والطبقية وعدم العدالة.
حلول الفساد محل القواعد العامة والممارسات الأخلاقية.
يؤدي الفساد إلى ظهور حالة الصفوة (بروز مجموعة لا أساس لها).


أسباب الفساد

1.) طبيعة الدائرة الحكومية (التمويل، القيادة، الإدارة، العمل التنفيذي، القواعد الحاكمة).
2.) الفقر والأجر المتدني (مقدار الأجر، التضخم، مستوى الرواتب، ضعف الأنظمة والرقابة والمحاسبة، محدودية الصلاحيات، طريقة الاختيار (تقني، اجتماعي وسياسي).
3.) العوامل الثقافية (القيم، العادات، البيئة).
4.) العوامل التنظيمية (مركزية صنع القرار، بطأ عملية الإدارة، ضعف أنظمة الرقابة والمساءلة)

سبل مكافحة الفساد

1.) تقوية أنظمة المساءلة والشفافية داخل الدوائر الحكومية.
2.) تقوية دور المحافظين على نزاهة عملية تنفيذ البرامج التنموية.
3.) تبنى الدائرة لما يعرف باسم ”الميثاق الأخلاقي“ (لدى الباحث دراسة كاملة عن هذا الموضوع).
4.) التأكيد على المبادئ الأساسية التي يصعب أن ينتشر الفساد في ظل وجودها.
5.) المتابعة والرقابة الميدانية (تقييم الأداء المستدام).
5.) النزاهة.

هناك 6 تعليقات: